Skip to main content

الرؤيا

الوصول إلى "صفر" خطأ طبي، من خلال خريجين أكفاء ذوي مهارات عالية، هو الأمل الذي تنشده الجامعة، ويحدوها إليه دأب مخلص لا يعرف الكلل، وثقة لا تقبل الشك بالشباب وقدراتهم.

 

الرسالة

ترى جامعة القدموس أنّ لها رسالتها في العلم والحياة. رسالتها التي من أجلها وجدت. فهي تحملها بإخلاص وخشوع، وتُرخِص في سبيل نشرها كلَّ غالٍ ونفيس.

وفي سطور هذه الرسالة:

  • تقديم الخدمات التعليمية ذات الجودة العالية.
  • وضع أفضل الوسائل، وأحدث والتجهيزات البحثية، في خدمة الطلاب للإيفاء بمتطلبات المهن الطبية المتعددة.
  • العمل على أن تكون الخيار الأول للطلاب بين الجامعات الخاصة.

 

الأهداف

قبل أن تنطلق الجامعة بخطواتها الأولى، كانت قد وضعت نصب عينيها جملة أهدف سامية جليّة، تشكّل في مجموعها هدفاً أكبر هو تحقيق الرؤيا التي ترنو الجامعة إليها. وتلك الأهداف هي:

  • اعتماد الجامعة من قبل هيئات طبية متخصصة وطنية وعالمية.
  • رفد المجتمع بكوادر طبية مؤهلة.
  • توثيق التعاون العلمي في مجال التعليم العالي والبحث العلمي مع الفعاليات المماثلة محلياً وإقليمياً ودولياً.
  • ربط الجامعة بالمجتمع من خلال إشراك الجهات الاقتصادية والاجتماعية في فعاليات الجامعة.

 

القيم

الانتماء والإخلاص

 

كليات الجامعة :

تحتضن الجامعة مجموعة كليات طبيّة، وتحنو عليها كما تحنو الأم على رضيعها. وفي هذا الجوّ من الحنان الممزوج بجمال الطبيعة، أخذت هذه الكليات تنمو وتكبر، وتؤتي أكلها في كلّ عام. وهي حسب تواريخ ولادتها:

 

أولاً : كلية طب الأسنان

افتتحت هذه الكلية عام (2007-2008) م. وهي تمنح إجازة في طب الأسنان، ومدة الدراسة فيها خمس سنوات. وتضم من الأجهزة والمعدات الطبيّة كلّ ما من شأنه أن يمكّن طلابها من الوصول إلى مستويات علمية وعملية مميزة. ففي الكلية أربع عيادات، تحوي (44) كرسي أسنان للتدريب السريري. وفي كل عيادة شاشة عرض وجهاز أشعة (senor). أما قسم الأشعة فيحوي جهازي تصوير بانورامي، وجهازي تصوير ذروي، وغرفتي تعقيم. ومخابر الكلية مجهزة بكل الوسائل التعليمية من هامات، وقبضات وأجهزة صناعية ومخابر جبس وتعويضات للتدريب ما تحت السريري .

تخرّجت في الكليّة أربع دفعات من أطباء الأسنان، كلّهم يتمتّع بمستوى علميّ مميز، وهذا ما أكدته نتائج الاختبار الوطني؛ إذ بلغت نسبة نجاح خريجي الكليّة في هذا الامتحان 72 % للعام الدراسي ( 2014 - 2015 ) م .

 

البحث العلمي للكلية :

الخلايا الجذعية وطب الأسنان

 

ثانياً: كلية الصيدلة

وكليّة الصيدلة هي توأم كليّة طب الأسنان، إذ ولدتا في عام واحد؛ فقد تمّ  افتتاح هذه الكليّة في عام (2007-2008)م. وهي تمنح إجازة في الصيدلة، ومدة الدراسة فيها خمس سنوات. تهدف هذه الكلية إلى إعداد كوادر علمية تسهم في رفع مستوى الوعي الصحي للمواطنين، فيما يخصّ الأدوية وضرورة استخدامها بشكل سليم.

والكلية مجهزة بأحدث اللوازم المخبرية والتدريسية، التي يحتاج إليها الطالب. وقد تخريج فيها أربع دفعات من الطلاب، صيادلة مميزين، وهذا ما أكدته النتائج التي حصلوا عليها في الاختبار الوطني؛ إذ بلغت نسبة النجاح في هذا الامتحان 70%.

 

البحث العلمي للكلية :

الأدوية المناعية والنباتات الطبية

 

ثالثاً: كلية الطب البشري

افتتحت هذه الكلية عام (2011-2012) م. وهي تمنح إجازة في الطب البشري. أما مدة الدراسة فيها، فهي ست سنوات. وتضمّ هذه الكليّة مبنيان أنيقان، أما الأول منهما فيحوي قاعات تدريس، ومخابر، ومكاتب أعضاء الهيئة التدريسية، ومكاتب خدمية أخرى. وأما الآخر فهو مشفى جامعة الأندلس، ذي الإطلالة الرائعة، والتجهيزات المميزة. وهو يحتوي/133/ سريراً، وقسماً للإسعاف، و/8/ غرف عمليات، فضلاً عن عيادات خارجية بمختلف الاختصاصات، ومخابر للتصوير الشعاعي، والتحاليل الطبية ... إلخ .

 

البحث العلمي للكلية :

تطوير الكلية البديلة

 

رابعاً: كلية الهندسة الطبية

تعدّ الهندسة الطبيّة ضرورة من ضرورات نجاح العمل الطبي المتطوّر؛ وذلك لما يحتاج إليه هذا العمل من معدّات وتجهيزات، يجب أن تظلّ دائماً متمتّعة بالسلامة والدقّة اللازمتين. الأمر الذي يحتاج إلى خبراء بتلك الأجهزة، لصيانتها على نحو مستمرّ، ولتصنيعها، بل ولتطويرها نحو مزيد من الدّقة. وكان ذلك كلّه هو الدافع لافتتاح كلية الهندسة الطبية عام (2011-2012 ) م. وهي كليّة تمنح شهادة الإجازة في الهندسة الطبية. ومدة الدراسة فيها خمس سنوات. وهي تحتوي مخابر متعددة: الكترونية، وكهربائية، توافق الحاجة التعليمية في الكلية. وسيتم تخريج الدفعة الأولى من المهندسين الطبيين في العام الدراسي 2017-2018.

 

البحث العلمي للكلية :

تطوير معالجة الأورام بالبروتون

 

خامساً : كلية التمريض

لا ينهض الأطباء وحدهم بأعباء العمل الطبيّ، بل لا بدّ لهم من ممرضين يكملون أعمالهم، ويتمتعون بالمهارة اللازمة للنيابة عنهم في حالات كثيرة. ولذلك رأت جامعة القدموس أنّ افتتاح كليّة تمريض، يعدّ ضرورة ملحّة. فكان افتتاح كليّة التمريض في العام الدراسي (2015-2016 ) م. مدة الدراسة أربع سنوات. تهدف الكلية إلى تخريج ممرضين وممرضات من سوية علمية وعملية مميزة، مما يكمل عمل الطبيب لا بل قد ينوب عنه في حالات كثيرة، ومن أجل ذلك فقد جهزت الكلية بأفضل الوسائل التدريبية والدراسية لتحقيق هذه الغاية.

 

البحث العلمي للكلية :

الصحة النفسية والشفاء التام

 

سادساً : كلية إدارة المشافي:

يتوقف نجاح عمل المشافي، إلى حدّ بعيد، على حسن إدارتها. ولذلك فإنّ إدارات المشافي تعدّ خليّة ضرورية من خلايا العمل فيها. وهذا ما دفع جامعة القدموس لافتتاح كليّة خاصّة لهذه الغاية، فكانت "كليّة إدارة المشافي" التي افتتحت في العام الدراسي (2015-2016 ) م. والتي تستغرق الدراسة فيها أربع سنوات.

أما هدف الكليّة فهو تخريج الإداري العلمي المنتمي، المزوّد بالخبرات اللازمة، التي تمكّنه من اتخاذ القرارات الصحيحة، وإيجاد الحلول العلمية السليمة للقضايا الإدارية التي تواجه مؤسسته الطبية.

 

البحث العلمي للكلية :

الانتماء والتطور المستمر