Skip to main content

رؤية الكلية :

لا يكتمل العمل الطبي ويؤتي أكله المأمول منه إلاّ بوجود التمريض؛ ولذلك فإنّ للتمريض دوراً أساسياً في خدمة المجتمع، وفي القيام على رعاية أبنائه صحيّاً، ليس من خلال تخفيف آلامهم وحسب، بل من خلال تزويدهم بكلّ ما من شأنه أن يرتقي بوعيهم الصحيّ، أيضاً. وانطلاقاً من هذه المعرفة كان تأسيس كليّة التمريض في جامعة القدموس الخاصّة للعلوم الطبيّة. وهي كليّة رسمتِ القيمةُ الإنسانيةُ حدودَ برنامجها التعليمي، فتأسس على وعي بدور التمريض في خدمة هذه القيمة، في المقام الأول، ومن أجل ذلك جاء ليسهم إسهاماً كبيراً في تطوير هذه المهنة الإنسانية الراقية، في سوريا، وليكون رائداً، في مادته التعليمية، وفي طرائق الممارسة العملية، بغية تنمية القدرات الذهنيّة للمتعلمين، وتطوير مهاراتهم العملية، بما يلبي احتياجات الخدمات الصحية، ويربط التعليم بالمجتمع.

 

رسالة الكلية :

انطلاقاً من وعي الكليّة دورَها الإنساني/الاجتماعي حدّدت رسالتها لتحقيق هذا الدور؛ وأبرز ما تضمّنته هذه الرسالة:  تقديم البرامج التعليمية الشاملة التي تعدّ الخريجين إعداداً يؤهلهم، علمياً ومهنياً لدخول سوق العمل – حسب رغباتهم – ليكونوا ممرضين قياديين مزوّدين بقاعدة علمية متينة، ومتحمسين وملتزمين بأخلاقيات التمريض، وقادرين على  تطوير ذواتهم المهنيّة بما يتلاءم مع تطورات المهنة ومستجداتها، ومندفعين لدعم الخدمات الصحية بمستوياتها الثلاثة الأولية والثانوية والثالثية وتطويرها،  وتلبية الاحتياجات الصحية المختلفة للأفراد والمجتمع.

 

الأهداف الرئيسية لكلية التمريض

  • تخريج ممرضين قدوة في المهنة، قادرين على تقديم رعاية تمريضية ذات جودة مناسبة للاحتياجات الصحية للمجتمع؛ في المدن والأرياف، وفي المستشفيات، والمجتمع.
  • تخريج ممرضين لديهم القدرة على الاستمرار في التحصيل الأعلى، في المؤسسات التعليمية في كل أنحاء العالم.
  • توفير فرص التعليم المستمر، لتلبية احتياجات الممرضين، والمؤسسات، والمجتمع، وللإسهام في ارتقاء مهنة التمريض، وتعميق طابعها الإنساني.
  • تشجيع البحث العلمي في التمريض.