Skip to main content

رؤيا الكلية:

تكتسب الهندسة الطبية أهميتها من كونها عنصراً مهماً من عناصر نجاح العمل الطبي؛ فلقد بات من المعروف المشهور أن الدقة في تشخيص الأمراض تعتمد اعتماداً أساسياً على الأجهزة الطبيّة المتطوّرة، ولكي تقوم هذه الأجهزة بالدور المأمول منها تحتاج إلى عناية دائمة من قبل مهندسين مختصين، مزودين بالمعرفة والمراس اللازمين، ولا يقتصر دور هؤلاء المهندسين على صيانة تلك الأجهزة على النحو الأمثل، بل يرجى منهم تطويرها أيضاً، وهذا لا يتحقّق إلاّ من خلال حثّ التفكير العلمي لتطوير التقنيات الهندسية، و إيجاد الحلول للخدمات الطبية بالبحث العلمي، لما في ذلك من خير للطب، والصحّة، والمجتمع.

 

رسالة الكلية:

تسعى كلية الهندسة الطبية في جامعة الأندلس الخاصة للعلوم الطبية إلى إعداد المهندس الطبي ذي الكفاءة العالية علمياً ومهنياً وأخلاقياً، وإلى الإسهام في تعميق الارتباط بالمجتمع من خلال توثيق التعاون مع جميع القطاعات المعنية بالأمور الصحية، ومن خلال الشراكات الاستراتيجية الهادفة لتطوير التعليم، ودعم فرص التعلّم والتطوّر المهني، كما تسعى إلى التميز في البحث العلمي بما يتناسب مع احتياجات المجتمع، ويواكب التطوّر العالمي.

 

أهداف الكلية:

تهدف كلية الهندسة الطبية في جامعة الأندلس الخاصة للعلوم الطبية   إلى ما يأتي:

أولاً: في المجال الأكاديمي:

  • إعداد المهندس الطبي الممارس ذي الكفاءة العالية، المدرك لاحتياجات المجتمع، والقادر على الإسهام في توفير الدّعم التقني للمجال الطبي وقائياً وعلاجياً، لجميع المواطنين، وتأهيل الطلاب، وتزويدهم بمستوى عالٍ من المعرفة في مجال اختصاصهم، بما يواكب تقدّم العلم والتقنية والحضارة العالمية.
  • تهيئة المهندس الطبي لمتابعة الدراسات العليا التخصصية، والقيام بالبحوث العلمية، بما يتناسب مع احتياجات المجتمع، ويواكب التطور العالمي في هذا المجال.
  • إعداد المختصين في مختلف ميادين التقانة الحيوية والطبية، وتزويدهم بمستوى عالٍ من المعرفة في اختصاصهم.
  • الإسهام في النهوض بالبحث العلمي في علوم الهندسة الطبية، المجالات العلمية المتعلقة به جميعها، والقيام بالدراسات والبحوث العلمية المختلفة، التي تسهم في التقدم العلمي والتقني في مجالات الهندسة الطبية، وخاصة ما يهدف منها إلى إيجاد الحلول لمختلف القضايا التي تواجه التطور الاقتصادي والاجتماعي في المجتمع. بالإضافة إلى تطوير البحث العلمي في علوم التقانة والطب التطبيقية والسريرية، وتنمية روح العمل والبحث العلمي الجماعي لدى الخريجين، ليكونوا الجزء التقني المكمل والمساند للفريق الطبي المسهم في تأمين الصحة العامة للجميع.
  • تطوير وسائل التعليم وأساليبه، وأصول التدريس في مجالات علوم الهندسة الطبية، بما يتلاءم مع حاجات المجتمع الصحية، ويساير تطوره، ويتلاءم مع التطور العالمي. واعتماد التقنيات العلمية، والعملية، اللازمة لذلك، بالإضافة إلى وضع المؤلفات الجامعية والمرجعية.
  • العمل على تأمين التعليم والتدريب المستمر في مجالات تخصص الكلية، وإحداث دورات التأهيل والتدريب والتعليم المستمر لخريجي كلية الهندسة الطبية، والعاملين في مختلف الاختصاصات، لتطوير الخدمات الطبية والصحية، التشخيصية والعلاجية، وربط الجامعة بالمجتمع.
  • تنمية روح العمل الجماعي، وتوثيق التعاون مع جميع القطاعات المعنية بالأمور الصحية والتقنية في المجتمع.
  • توثيق الروابط الثقافية والعلمية مع الكليات والهيئات العلمية للهندسة الطبية والصحية، القطرية والعربية والعالمية، بهدف تطوير البحث العلمي والدراسات العليا.

 

ثانياً: المشـاركة فـي خدمـة المجتمع بالتعاون مـع الجهات ذات العلاقة في المجالات الآتية:

  • تطويـر منظومـة التجهيـزات الطبية فـي القطر، من خلال فهم آليات عملها، والقوانين التي تحكمها، والسعي لتجاوز جوانب الضعف أو القصور فيها، وتطويـرها.
  • العمل على رفع كفاءة التعامل مع التقنيات الطبية في المجالات كلّها، وخاصة بالسعي لتدريب الكوادر الطبية علـى التعامل معهـا.

ثالثـاً: إجـراء الأبحـاث والدراسات العلمية المعنية، باكتشاف نظم جديدة وتقنيات حديثة، وتطويرها فـي مجـال الهندسة الطبية.

رابعاً: تقديم برامج للدراسات العليا في مختلف تخصصات علوم الهندسة الطبية والبحوث العلمية، التي تسهم في تقدّم علوم الهندسة الطبية، والتعاون مع مختلف المؤسسات الصحية لإيجاد الحلول لمختلف القضايـا التـي تواجه التطـوّر الهندسـي على الصعيد الطبي.

 خامساً: تقديم برنامج للتعليم الهندسي المستمر، والإسهام في تنظيم الندوات والدورات، وعقد المؤتمـرات فـي مختلف علـوم الهندسـة الطبيـة.

سادسـاً: الإسهام فـي مجـال النشـر العلمـي والتوعيـة، مـن خـلال إصدارات علمية دورية مختلفـة، والعمل على تأسيس مجلة علمية محكمة باختصاص علوم الهندسة الطبية.

سابعـاً: الوصـول بالطالب فـي مرحلة التخـرج إلى الدراسـة الشـاملة باللغــة الإنكليزيـة.