Skip to main content

عقدت هيئة الاعتمادية اجتماعها الدوري بتاريخ 10-5-2018 في الساعة الحادية عشرة والنصف في مركز ضمان الجودة برئاسة السيد الدكتور عبد الناصر رئيس مجلس الأمناء، وحضور الأستاذ الدكتور محمد عامر المارديني، والسادة المستشارين: الدكتور شادي العظمة، والأستاذ الدكتور أحمد مفيد صبح، وأعضاء فريق التأهيل: الدكتور إياد خليل، والدكتورة ريمه عباس، وأعضاء فريق التدقيق: الدكتورة رلى عليو، والدكتور محمد أيهم درويش، ومدير موقع الجامعة الإلكتروني الدكتور عمار عمار، وأعضاء فريق المتابعة الطلابية.

تم التعرض في الاجتماع لأهم المستجدات لفريقي التدريب والتدقيق، كما تمّ عرض خطة العمل الحالية، والإشارة إلى المعوقات، واقتراح الحلول المناسبة لها.

وقد لفت الدكتور عامر إلى أهمية إسهام جميع المفاصل العلمية والإدارية للجامعة، ضمن مشروع الاعتمادية الذي سينعكس إيجاباً على الناحية التعليمية والبحثية، وسيسهم في تحسين تصنيف الجامعة، وناقش أيضاً موضوع المكتبة الجامعية، واقتراح مشروع المكتبة الإلكترونية، كما لفت إلى ضرورة إنشاء مجلة علمية محكمة لجامعة الأندلس.

كذلك تمّ اقتراح مشروع مركز التقانة الحيوية، وتأكيد الاهتمام بالموارد البشرية، وتطويرها وتوظيفها في المكان المناسب، وكذلك تأكيد الاهتمام بالدورات التدريبية والتعليمية لطلاب الجامعة من مختلف الكليات، وتأسيس مخابر للتقانة الحيوية والخلايا الجذعية.

واستعرض الدكتور محمد أيهم درويش أهمية نقل ثقافة الاعتمادية إلى المستوى الطلابي. وتم عرض الدراسة الطلابية التي تناولت دراسة متطلبات الاعتماد العام لكلية الطب البشري، التي سيتم اعتمادها وتعميمها على باقي كليات الجامعة ومرافقها.

ولفتت الدكتورة رلى عليو، بدورها، إلى أهمية توصيف المقررات، وأشارت إلى أنه تمّ الانتهاء من توصيف مقررات كلية التمريض كلّها، على وفق النموذج المعتمد من مركز ضمان الجودة، ويتم حالياً تعميم هذه الخطوة على باقي كليات الجامعة.

وقدم الدكتور شادي العظمة عدة مقترحات لتفعيل محور التدويل مع الجامعات المتفق معها، من خلال التبادل الطلابي والعلمي والأبحاث المشتركة، مع العلم أنه تم توقيع اتفاقية تعاون علمي مع جامعة كاتانيا الإيطالية، ويجري العمل على توسيع خطة العمل لتوقيع اتفاقيات مع جامعات صينية وبرتغالية.

وأكد الدكتور إياد خليل ضرورةَ إكمال طلبات خطط الكليات وتوصيف المقررات والتقارير السنوية، وعرض مستجدات الموقع، والتعديلات، والإضافات عليه. كما اقترحت الدكتورة ريمة تعيين موظف تابع لهيئة إدارة الجودة بكل كلية من الكليات المختلفة.

وتحدث الدكتور أحمد مفيد صبح عن اقتراح أرشفة المكتبات، ووضع برامج عمل، وإطار تنفيذي لخطة التوأمة بين الجامعات.